وزارة البيئة وجامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتنمية الصناعية فى جولة لمتابعة معالجة مياه الصرف الصناعى لشركة أبو قير للأسمدة

قامت وزارة البيئة من خلال مشروع التحكم فى التلوث الصناعى المرحلة الثانية EPAP بالوزارة، بتفقد التجربة الناجحة لمشروع إعادة استرجاع مياه الصرف الصناعي بعد معالجتها ZLD لشركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية بالإسكندريةوذلك يوم الخميس الموافق 28/4/2016.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع، 225 مليون جنيه بتمويل قدره 144 مليون جنيه من خلال مشروع التحكم فى التلوث الصناعى.

وتمت الجولة برفقة عدد من ممثلي المنظمة العربية للتنمية الصناعية وجامعة الدول العربية لمقر المصنع للاطلاع عن قرب على النتائج الإيجابية البيئية التى من المقرر تحقيقها من مشروع ZLD للشركة.

وقد أوضحت م. ميسون نبيل مدير مشروعات التحكم فى التلوث الصناعى، أن شركة أبو قير كانت تستهلك حوالى 2000 م3 / ساعة من المياه الخام وينتج من خلال العمليات الصناعية 650 م3 / ساعة كحد أقصى من مياه الصرف الصناعي.

وفى هذا الصدد تبين الانتهاء من تنفيذ حوالى 92% من المشروع وجارى توريد الأجزاء المتبقية واللازمة لإنهاء أعمال التنفيذ على أن يتم البدء فى تجارب التشغيل فى شهر يوليو المقبل ثم البدء فى التشغيل الفعلى فى شهر سبتمبر 2016.

ويعد تحسين نوعية مياه الصرف من خلال خفض نسبة الأمونيا والنترات والأملاح الذائبة المنصرفة إلى البحر الأبيض المتوسط وإعادة استخدام حوالى 80% من مياه الصرف الصناعى وتحقيق التوافق التام مع قانون رقم 4 لسنة 1994 وتعديلاته من أهم النتائج الإيجابية البيئية لتنفيذ ذلك المشروع.